Thursday, November 1, 2012

جيل التغيير.. للأحسن؟


طبعي إنسانة أحب أراقب شنو يصير حواليني أكثر من ما أعيشة. هالشي خلاني أكون ناقدة في معضم الأوقات سلبية عاللي قاعد يصير بالديرة. ما تربيت في بيت يحط الوطنية فوق كل شيء الحمد لله، عشان جذي ما كان للوطنية الزايدة عن اللزوم دور بإنها تعمي بصيرتي. من يوم بديت أفهم و أكون آرائي الشخصية و الديرة كل مالها و الأردا. ما عشت "العصر الذهبي" اللي راح و ولى ألحين الناس ما تعرف إللا تحجي في، فهذا بعد ما أثر على نظرتي للموضوع.

ما قاعد أقول إني سياسية مخضرمة بس بعد الواحد إذا عايش الوضع أكيد بيكون فكرة و يبدي يتساءل. ما عمري حسبت التفكير شيء غلط إللا لما بديت أتحجة عن وضع الديرة. من يوم عرفت أعبر عن رايي و أنا ما لقيت إللا رد عنيف و إتهامات من الجيل اللي قبلي. تشكيك في ولائي و في وطنيتي و في أي شيء يقدرون يهاجموني في و يسكتوني. طب شلون نبي نصلح إذا إحنا مانبي نعترف إنا في شيء غلط؟ شلون نبي نتقدم إذا ما نعرف شنو إللي كل مالة و يسحبنا لي ورة؟ شنو الهدف من إنا نعيش وهم كلها جم سنة و بيتكسر فوق روسنا؟ ليش يربطونة معنة إحنا اللي راح إنعيش نتايج أغلاطهم؟ متى راح يفهمون إنا الوقت هذا وقتنة؟

مرات أحس ودي أغير بس التغيير صعب لما تكون مهاجم من البيت لي الشارع. ماقدر إللا إني أحاول أعيش فرحة الناس اللي قاعد يطلعون و أتشفق إني أكون معاهم. محد يقدر إييب التغيير غيركم يا جيلي، تركو عنكم المضاهر و القيل و القال و إستخدمو عقولكم. طلعو و غيرو مو بس مع الخيل يا شقرا. لا تصيرون جزء من أجندة السياسيين الفاسدين. ركدو و فكرو حق روحكم و وصلو رسالتكم شخص شخص مو تاخذون موقف "أنا مع فلان". وين رايكم؟ وين فكركم؟ ما ينفع مسيرة إذا الكل طالع حق سبب مو متبلور بمخوخكم. مو كل من طق طبلة قال أنا قبلة! ودي أفرح فيكم لما أشوفكم تتحجون عن شيء إنتو مقتنعين في، مو شيء حشو في راسكم.

شغلو مخوخكم تكفون و طلعوا عشان توصلون صوتكم إنتو مو صوت أحد ثاني! إذا أحد يقدر يغير أكيد راح يكون إنتو بس الفخر يكون التغيير للأحسن. لا تضيعون الديرة أكثر من ما إهيا ضايعة بجهلكم. إذا مخوخكم ما تتغير عمرنا ما راح ينصلح حالنا. ما قاعد أطلب منكم وايد، بس تكفون فكرو!

No comments: